Search:
 
      Hauptseite arrow Thoughts in Arabic. arrow Muslims and meat in Europe Tuesday, 24 April 2018      
 
Newsflash
Muslims and meat in Europe PDF Print E-mail
Written by Tarafa Baghajati   
Saturday, 02 January 2016


المسلمون و اللحوم في أوربا

إخوتي باعتبار هذا السؤال يأتينا و بكثرة في الأسابيع الماضية و خاصة من قبل القادمين الجدد إلى أوربا و من القاطنين في مراكز اللاجئين فأضعه هنا مع محاولة الإجابة عليه و يمكنكم توزيعه على المهتمين بهذا الأمر و طبعاً هذا رأي لا نلزم به أحد و لذلك سميته محاولة جواب فكل يقرأ و يتمعن و يأخذ بعد ذلك الجواب المريح لنفسه:

سؤال و محاولة جواب:

عندي سؤال مهم واتمني من الأستاذ طرفة بغجاتي الرد عليه بأسرع ما يكون حيث أنني اعمل في ملجأ للاجئين. وتراودنا مشكله في الطعام .فالاغلبيه تعتقد بأن اللحوم وانواع المرتديلا أن لم تكن من محل تركي فهي حرام أكلها (طبعا دجاج أو من البقر ). انتهى

أختي الفاضلة لست عادة ممن يجيبون بسرعة و على الفيسبوك على مثل هذه الأسئلة التي تحتاج لروية و تعمق و لكن تكرمي أقول استثناءً و باختصار شديد مايلي:
الأصل في أكل اللحوم للمسلم أن تكون مذكاة شرعية أي بعد الذبح الشرعي الحلال. بالنسبة لنا في أوربا و خاصة لمن يقطن في بيوت الطلبة أو مراكز اللاجئين أو السجون أو الجيش في أوربا فنصيحتي الإنتباه على أن يكون اللحم و الأكل خالٍ تماماً من الخنزير و مشتقاته و لا حرج إن شاء الله يأكل ما عدا ذلك استناداً إلى الفتاوى المعتمدة التي تقول بأن هذا ينضم تحت طعام أهل الكتاب و هو حل لكم و أن هذا اللحم صحيح غير مذبوح على الطريقة الشرعية الإسلامية أو اليهودية و لكنه لا يعتبر لحم ميتة حيث أن الدم يخرج بمعظمه من الجسد حتى في حالات إماتة الحيوان بطرق أخرى بعد التخدير الذي غالباً ما يكون عن طريق الصعقة الكهربائية التي عادة لا تميت قطعياً و بذلك لا يجري على الذبيحة حكم الميتة. هذا باختصار رأيي و بالمناسبة رأي ثلة من العلماء الأفاضل و لا ألزم به أحد و هو استثناء ليس بقاعدة و يمكن الأخذ به أيام السفر أو عندما تكون في زيارة لغير المسلمين أو حتى في المطاعم العادية و غيرها من الحالات ففي الأمر سعة إن شاء الله و من يقول غير ذلك فنحترم رأيه و لكن نطلب منه عدم إجبار غيره به و لمن أراد الإستفاضة فعليه بالبحث و التعمق بنفسه ...
و الله أعلم و منه الهداية و التوفيق نسأل 
طرفة بغجاتي، ڤيينا ١/١/٢٠١٦
#‏طرفة_بغجاتي

 

< Prev   Next >
 
  islaminitiative