Friday speech (Freitag Predigt) 05.02.2016

Diese Homepage wurde mit einem neuem CMS aufgesetzt und befindet sich daher in Arbeit ...

الإسلام و التحرش الجنسي
خطبة الجمعة (طرفة بغجاتي) في مسجد الشورى في ڤيينا بتاريخ 5 فبراير 2016 بعنوان: الإسلام و التحرش الجنسي
بعد حوادث التحرش و الإعتداء الجنسي من قبل شباب عرب مسلمين في مدينة كولونيا الألمانية و بعد تفشي هذه الظاهرة في بعض الدول العربية و الإسلامية صار لزاماً طرح هذه الأمور الإجتماعية على المنابر و في هذه الخطبة محاولة إلقاء الضوء على بعض الأمور المهمة مثل:
- كثيراً ما تتهم المرأة و كأنها هي المسؤولة عن التحرش الجنسي و كثيراً ما يقال بالعامية: الحق عليها لماذا لبست هذا أو ذاك 
- كثيراً ما تستحي المرأة المسلمة من نفسها فلا تخبر بالموضوع أهلها خجلاً و غالباً خشية أن يتهموها بأنها هي السبب و يحملونها المسؤولية
- كثيراً ما لا يستشعر الشاب مدى هذا الجرم الذي يقوم به بل و يعتبره بعضهم تسلية أو هواية
- نحتاج إلى تفسير جديد جذري لفهم معنى آية قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم و يحفظوا فروجهم (النور ٣٠) فأحيانا يؤدي فهمها الخطأ إلى تشنج الشباب من أي شئ له علاقة بالمرأة 
- التحرش يمكن أن يكون بالنظرة المزعجة و اللمس المريب و يتطور إلى الإعتداء و التهجم الجسدي و يبلغ ذروته في حالة الإغتصاب
- يجب الوقوف بكل تضامن دون نقصان مع كل امرأة يتم الإعتداء عليها و بعض الأمثلة على ذلك
- الإعتداء الجنسي على الأطفال ظاهرة مريعة أيضاً و كل مايقال في المرأة ينطبق على الأطفال المساكين و يجب أن نفتح أعيننا لحماية الأطفال حيث أن غالبية أحداث التحرش و العنف الجنسي ضد الأطفال يتم من قبل أفراد في العائلة نفسها
- العنف الجنسي داخل عش الزوجية مرفوض قطعاً من وجهة نظر إسلامية و إنسانية
- لا يمكن أن يتم تبرير التحرش بلباس المرأة أو حركتها أو بسمتها أو أي شئ فهي إنسانية ذات كرامة و ليس هناك أي تبرير لاعتبارها كلأً مباحاً من أي قومية كانت و إلى أي دين انتمت 
- من أشكال الإعتداء الجنسي على المرأة أيضاً ظاهرة ما يسمى ختان الأنثى و في الخطبة تعريج على الموضوع

http://youtu.be/ulqsad54Nns

طرفة بغجاتي Tarafa Baghajati

Datum:
Share