Nadschi al-Dscherf

Diese Homepage wurde mit einem neuem CMS aufgesetzt und befindet sich daher in Arbeit ...

Autor:

و هاهي سورية تودع شهيد كلمة حرة آخر من أبنائها. لم أتشرف بالتعرف على ناجي الجرف و لكن الألم عند سماع خبر مثل هذا الإغتيال الجبان لا يحتاج لمعرفة شخصية ... لكن لا يدري المجرمون أنهم بذلك يخلدون ضحيتهم ... قبح الله وجوههم، صحيح أنهم يتموا بناته و رملوا زوجته و أفجعوا أصدقائه و لكن أنى للقبر أن ينال من الكلمة الحرة ...

طرفة بغجاتي

Datum:
Share